المزيد
الآن
بعد قرار كراء المصفاة.. احتجاجات نقابية امام المدخل الرئيسي لشركة "سامير "
مجتمع

بعد قرار كراء المصفاة.. احتجاجات نقابية امام المدخل الرئيسي لشركة "سامير "

أسامة طايعأسامة طايع

نظمت الجبهة النقابية لشركة سامير نهاية هذا الاسبوع وقفة احتجاجية أمام المدخل الرئيسي لشركة « سامير » على الطريق الساحلي بالمحمدية تنديدا بالتدبير السلبي وتهرب الحكومة المغربية من مسؤولياتها في ملف لاسامير.

ويأتي هذا التحرك للجبهة النقابية، في إطار مسلسل احتجاجي على ما اعتبرته «تدبيرا سلبيا وغير مقبول للحكومة المغربية وتهربها من مسؤولياتها في المساعدة لإنقاذ المصفاة».

ومن المنتظر تنظيم الجبهة النقابية لشركة سامير لوقفة احتجاجية يوم الاثنين 2 مارس المقبل، أمام المحكمة التجارية ، بالإضافة إلى وقفة احتجاجية أخرى يوم السبت 21 مارس المقبل أمام مقر عمالة مدينة المحمدية.

يأتي هذا التحرك النقابي بعد حكم قضائي بإعادة لاسامير للعمل عبر عقد التسيير الحر الى حين إتمام مسطرة تفويت اصول الشركة التي تجاوزت ديونها 43 مليار درهم، تعود 13 مليار درهم م منها للجمارك، و10 ملايير للأبناك المغربية، و20 مليارا للأبناك الأجنبية

وهو ما يتماشى مع مقترح سنديك التصفية القضائية لشركة "سامير"، عبد الكبير الصفدي ، حين اقترح مسطرة التسيير الحر في انتظار تنفيذ قرار تفويت المصفاة الوحيدة لتكرير البترول إلى مالك جديد الذي سبق أن قضت به تجارية البيضاء ، مما سيعيد ما يُقارب 800 أجير للعمل بالمنصة.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها الأخير ل2019، أن استمرار إغلاق مصفاة لاسامير المتواجدة بمدينة المحمدية سيعرض المغرب لمخاطر طاقية والتي نبهت اليها نقابة البترول حينما طالبت بأهمية التنسيق والتعاون بين كل السلطات المعنية لحماية مصالح المغرب في ملف شركة سامير، والتشجيع على الاستثمار في تكرير البترول وتيسير متطلبات استئناف الإنتاج

السمات ذات صلة

آخر المواضيع