المزيد
الآن
بعد اختفاء دام 4 أيام... العثور على جثة طفل مصاب بالتوحد بشاطئ طامريس
مجتمع

بعد اختفاء دام 4 أيام... العثور على جثة طفل مصاب بالتوحد بشاطئ طامريس

دوزيمدوزيم

عُثر صباح اليوم الجمعة بشاطئ طامريس بالدار البيضاء، على جثة طفل مصاب بالتوحد، ليتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات الرحمة، حيث أكدت عائلة الضحية هويته.

الطفل المسمى قيد حياته محمد أمين البالغ من العمر 10 سنوات، كان قد اختفى  يوم الثلاثاء 2 يوليوز في العاشرة صباحا، بعد أن غادر منزل العائلة الكائن بحي مولاي رشيد ولم يظهر له أي أثر.

أسرة الهالك كانت قد نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي طلب المساعدة للعثور على الطفل المختفي، وتقول إن شخصا اتصل بها وأخبرها أنه شاهد محمد أمين حيث كان يلعب بالقرب من نافورة بمحطة الدار البيضاء المسافرين وتم تسليمه لشرطة المحطة.

خالة الهالك، تقول إنها ليست المرة الأولى التي يغادر فيها محمد أمين المنزل، حيث يقيم رفقة والديه وجدته، مضيفة أنه في المرات السابقة تمكنت العائلة من العثور عليه في الحي، وكانت تتخذ الاحتياطات اللازمة للحيلولة دون مغادرته المنزل، لكن هذه المرة خرج بعد أن فتحت إحدى قريباته التي تبلغ من العمر 8 سنوات الباب ولم نتنبه الأسرة للأمر.

لم يكن من السهل التحكم في الهالك كما تقول خالته لأنه لم يكن يتكلم وكان حركيا وعصبيا ولا يمكن مراقبته طيلة الوقت، وتضيف أن والدته وكل أفراد العائلة كانوا يبذلون كل جهدهم لحماية ابنهم المصاب باضطراب التوحد.    

يشار إلى أن عائلة الضحية تطالب بإجراء التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع