المزيد
الآن
بعد أشهر من الاستعدادات.. المحلي المغربي يواجه نظيره المصري الغارق في المشاكل
رياضة

بعد أشهر من الاستعدادات.. المحلي المغربي يواجه نظيره المصري الغارق في المشاكل

يدشن المنتخب المحلي عشية اليوم تصفيات بطولة إفريقيا للمحليين كينيا 2018، حيث يواجه المنتخب المصري بمدينة الإسكندرية، انطلاقا من الساعة السادسة مساء بالتوقيت المغربي.


وتوحي كل الظروف والعوامل بقدرة المنتخب المغربي على تسجيل نتيجة إيجابية من قلب مصر، سيما وأن استعدادات الفريق انطلقت قبل سنة تحت إشراف المدرب جمال السلامي الذي أجرى العديد من التربصات الإعدادية رفقة لاعبي البطولة الاحترافية المغربية، رغم أن عددا منهم قد انتقل للدوريات الخارجية.


ودام المعسكر الإعدادي الأخير للمنتخب الوطني قرابة أسبوعين، تخلله إجراء ثلاثة مباريات ودية؛ اثنتين بالمغرب أمام بوركينافاصو؛ 1/1 والكونغو الديموقراطية؛ 3/1، فيما خاض الفريق مباراة حبية ثالثة أمام ليبيا خلال تربصه بتونس انتهت بتفوقه بنتيجة كبيرة 5/1، وهو ما جعل الجميع يتفاءل خيرا بشأن مستقبل المنتخب المحلي، رغم أن المباريات الودية تختلف كثيرا عن الرسمية.


وحل أشبال السلامي بالإسكندرية المصرية في أولى ساعات يوم الجمعة، حيث خاضوا حصة تدريبية أولى بإحدى الملاعب الفرعية. فيما أجروا حصة تدريبية أخرى يوم السبت بملعب الإسكندرية لوضع آخر اللمسات على الخطة التي سيتم اعتمادها أمام مصر.

في المقابل، جعلت استقالة المدرب هاني رمزي المفاجئة المنتخب المصري يدخل مباراة اليوم بضغوطات أقل، حيث لا يملك ما يخسره في ظل الظروف التي واكبت استعداداته لهذه المباراة.


وتكلف المدرب حمادة صدقي بمهمة الإشراف على المنتخب، إلا أنه لم يتمكن بفعل ضيق الوقت من برمجة سوى معسكرين إعداديين، دون أن ينجح في خوض أية مباراة ودية؛ إضافة إلى أنه سيكون محروما خلال مباراة الليلة من خدمات لاعبي الأهلي والمصري البورسعيدي بسبب التزامهم بإجراء نهائي الكأس يوم الثلاثاء القادم.


وحسب مصادر إعلامية مصرية،فقد  سمح أمن الإسكندرية للجمهور المصري بالحضور للمباراة؛ 10 آلاف مشجع، بالمجان، وذلك بغية تحفيزهم على الحضور وتقديم الدعم للاعبين، سيما وأن توقيت نهاية المباراة يتزامن مع انطلاق كلاسيكو السوبر الإسباني.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع