المزيد
الآن
بسبب غياب رئيسها..البرلمان يؤجل مناقشة تقرير سير عمل النيابة العامة
عدالة

بسبب غياب رئيسها..البرلمان يؤجل مناقشة تقرير سير عمل النيابة العامة

الرباط:شيماء عصفورالرباط:شيماء عصفور
آخر تحديث

قرر أعضاء لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، يومه الثلاثاء في مجلس النواب تأجيل مناقشة “تقرير رئيس النيابة العامة، محمد النباوي، حول تنفيذ السياسة الجنائية وسير النيابة العامة لسنة 2018” وذلك بسبب عدم حضور رئيسها لمجلس النواب لعرض التقرير السنوي والذي اعتبر في تصريح سابق له أن الأمر "يمس بإستقلالية السلطة القضائية، طبقا للفصل 113 من الدستور المغربي".

واعتبرت فتيحة سداس البرلمانية عن فريق الاتحاد الاشتراكي أن حضور رئيس النيابة العامة لمناقشة التقرير ضروري ومؤكد مشددة أن النقاش بدون حضور رئيس النياية هو "مضيعة للوقت، ومجرد تبادل المعلومات بيننا كنواب أمة".

وفي نفس السياق اعتبر عبد اللطيف وهبي، البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة أن حضور رئيس النيابة العامة في مثل هذه المناسبة ليس أساسيا، مشددا على" الفصل بين المثول والحضور".

وتابع وهبي"  حضور رئيس النيابة العامة إذا استدعت الضرورة لا يجب أن يكون مناسبة لمحاسبته أو مساءلته"  مشدداً في نفس الوقت على أن "رئيس النيابة العامة ليس سلطة مستقلة وهو جزء من السلطة التي يترأسها الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية".

وانتقد وهبي"  توجيه رسالة من رئيس النيابة العامة لرئيس لجنة العدل مؤكدا أن هذا الأخير ليس له الحق في مخاطبة السلطات".

من جهتها طالبت أمينة ماء العينين، عن فريق العدالة والتنمية،  بمناقشة التقرير و"عدم تعطيل دور البرلمان".

وبعد نقاش مطول أعلن توفيق ميموني رئيس لجنة العدل والتشريع عن  تشكيل لجنة لصياغة مذكرة سيتم فيها التطرق لجميع ملاحظات اللجنة و رفعها لرئيس مجلس النواب قصد التواصل مع المجلس الإعلى للسلطة القضائية حول نقاش التقرير.

هذا وتم  تحديد سقف زمني لإعادة التقرير لطاولة النقاش سواء بحضور الرئيس أو بدونه.

يشار إلى مناقشة التقرير الأول للنيابة العامة  برسم سنة 2017 عرف جدلا أيضا  بخصوص حضور رئيس النيابة العامة إلى البرلمان وعدم حضوره ليتكرر نفس السيناريو هذا العام  بعد توصل البرلمان بالتقرير السنوي لسنة 2018.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع