المزيد
الآن
برنامج إنطلاقة.. نظام متكامل يوفر آليات ملائمة ومطورة للمقاولين الشباب
اقتصاد

برنامج إنطلاقة.. نظام متكامل يوفر آليات ملائمة ومطورة للمقاولين الشباب

دوزيمدوزيم

على إثر التوقيع أمام جلالة الملك محمد السادس على الاتفاقيات المتعلقة بالبرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات في يناير الماضي، جرى إطلاق برنامج "إنطلاقة" في فبراير المنصرم حيث يهدف هذا البرنامج إلى تقديم جيل جديد من منتوجات الضمان والتمويل لفائدة المقاولات الصغيرة جدا، و الشباب حاملي المشاريع والعالم القروي والقطاع غير المنظم والمقاولات المصدرة.

ويأتي هذا البرنامج لتجاوز العراقيل التي التي تصطدم بها المبادرة المقاولاتية الشابة بالمغرب، بالإضافة إلى توفير السبل القمينة بإدماج القطاع غير المهيكل في القنوات الاقتصادية الرسمية، وتعزيز مشاركة العالم القروي في التنمية.

ويبلغ الغلاف المالي المخصص لهذا البرنامج 8 ملايير درهم على أساس مساهمة بقيمة 3 ملايير درهم من طرف الدولة ونفس المبلغ من القطاع البنكي، بالإضافة إلى مبلغ 2 ملايير درهم من طرف صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ويتضمن هذا البرنامج مجموعة من المنتوجات منها "ضمان انطلاق" وهو منتوج ضمان يستهدف المقاولين الذاتيين، حاملي المشاريع و المقاولات الصغيرة جدا و "ضمان انطلاق المستثمر القروي" وهو منتوج ضمان يستهدف الضيعات الفلاحية الصغيرة، و المقاولات الصغيرة جدا و حاملي المشاريع و المقاولين الذاتيين في المجال القروي و "ستارت المقاولات الصغيرة جدا" وهو منتوج تمويل على شكل تسبيق يتم استرداده بعد فترة خمس سنوات بدون فائدة وبدون ضمانات، موجه للمقاولين الذاتيين، حاملي المشاريع و المقاولات الصغيرة جدا".

وبعد أقل من شهر من دخوله حيز التنفيذ، بلغ عدد المستفيدين من برنامج "انطلاقة" لدعم المقاولات الصغرى والناشئة في شقه المتعلق بمنتوج "ضمان انطلاق" 914 شخصا حصلوا على قروض بقيمة 125.7 مليون درهم، 100.5 مليون درهم منها مضمونة من طرف صندوق الضمان المركزي، ومتوسط فردي محدد في 137 ألف درهم.

ويعد منتوج "ضمان انطلاق" آلية ضمان لصندوق الضمان المركزي تبلغ نسبتها 80 بالمئة من أص القروض التي لا تتجاوز 2.1 مليون درهم، حيث يستهدف المقاولين الذاتيين، والشباب حاملي الشواهد، والمقاولات الصغيرة جدا والصغرى، والقطاع غير المهيكل، وكذا المقاولات الصغيرة المصدرة نحول إفريقيا.

وبخصوص "ضمان انطلاق المستثمر القروي، المنتوج الثاني الذي يتضمنه برنامج "انطلاقة"، والذي يهدف لضمان قروض الاستثمار والقروض قصيرة الأمد التي لا تتعدى 2.1 مليون درهم، والموجه أساسا لتمويل القطاع الفلاحي والمشاريع المحدثة في المجال القروي، فقد بلغ عدد المستفيدين 162 شخصا بقيمة قروض إجمالية ناهزت 17 مليون درهم، بمتوسط فردي محدد في 108 ألف درهم، فيما بلغ المبلغ المضمون من طرف صندوق الضمان المركزي 14 مليون درهم.

وبلغ عدد المستفيدين من المنتوج الثالث في برنامج "انطلاقة" الذي يحمل اسم "انطلاق المقاولات الصغيرة جدا" 14 شخصا بقيمة قروض إجمالية تجاوزت 483 ألف درهم، بمتوسط فردي محدد في 34 ألف و 500 درهم.

هذا المنتوج هو عبارة عن خط تمويل لا يتعدى 50 ألف درهم لفائدة المقاولات في طور الإحداث والمستفيدة من قرض استثمار مضمون في إطار عروض "انطلاق"، وذلك قصد تمويل احتياجات أموال الدوران، حيث يتميز هذا المنتوج بكونه بدون فوائد وبدون ضمانات، وبتسديد مؤجل في حالة النجاح بعد 5 سنوات كفترة سماح.  

السمات ذات صلة

آخر المواضيع