المزيد
الآن
في مشهد مؤثر، اللاعب نيمار يبكي بعد مشاهدته البيت الذي قضى فيه طفولته-الفيديو
مشاهير

في مشهد مؤثر، اللاعب نيمار يبكي بعد مشاهدته البيت الذي قضى فيه طفولته-الفيديو

آخر تحديث

بعد الإصابة التي تعرض لها بين صفوف فريقه  باريس سان جرمان والتحضير لكأس العالم، استفاد اللاعب  نايمار من فترة نقاهة قضاها في البرازيل واستغل الفرصة للمشاركة في برنامج تلفزيوني سافر باللاعب عبر الزمن وأعاده إلى طفولته ليزور نسخة طبق الأصل من المنزل الذي كان يعيش فيه.

عودة إلى الماضي، إلى البدايات، إلى  مدرسة الجندي نايمار الأولى التي بفضلها أصبح  ما هو عليه اليوم، استرجاع ذكريات الماضي أوضحت كم هو عاطفي نجم "لا سيلاكاو" الذي لم يستطع مغالبة دموعه وهو في حضن والدته.

 خلال برنامج "Caldeirao do Huck" الذي تم بثه على قناة O Globo ، تمت دعوة نيمار  لزيارة نسخة طبق الأصل من منزل طفولته في سان فيسنتي بالقرب من ساو باولو،  ذكريات عاطفية لثالث هداف لسيليساو.

وقال نايمار بهذه المناسبة إن ما حدث له في البرنامج يعد من  أفضل التكريمات التي منحت له، وحين اكتشافه لكل قطعة في البيت وكل الأشياء الموضوعة بدقة أضاف، "من هنا بدأ كل شيء". 

التفاصيل في الفيديو 

https://youtu.be/ZWCdK5d3jFk

السمات ذات صلة

آخر المواضيع