المزيد
الآن
انخفاض الكميات المصطادة من الأسماك ساهم في ارتفاع أسعارها بالأسواق
استهلاك

انخفاض الكميات المصطادة من الأسماك ساهم في ارتفاع أسعارها بالأسواق

دوزيمدوزيم

شهدت الكميات المصطادة من الأسماك تراجعا خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2020 وهو ما كان له تأثير على ارتفاع الأسعار.

فحسب الأرقام الأخيرة التي أصدرها المكتب الوطني للصيد البحري، فإن الكميات المصطادة والمفرغة من منتوجات الصيد الساحلي و التقليدي لحدود شهر شتنبر المنصرم بلغت ما مجموعه 905 ألف و171 طنا ، وهو ما يمثل تراجعا بنسبة 4 في المئة، فيما انخفضت القيمة السوقية لمنتوجات الصيد البحري والتقليدي المصطادة والمفرغة خلال الفترة المذكورة بنسبة 9 بالمائة لتستقر عند 5.26 مليار درهم.

وأوضح المكتب أن الكميات المصطادة من لأسماك السطحية الأكثر استهلاكا لدى المغاربة كالسردين عرفت انخفاضا بنسبة 7 بالمئة لتستقر عند 779 ألف و410 طنا. بالمقابل، سجلت كميات السمك الأبيض المصطادة زيادة بنسبة 17 بالمائة.

في المقابل، كشف المكتب، أنه تم إفراغ ما مجموعه 888 ألف و553 طنا من منتجات الصيد الساحلي والتقليدي في مداخل الموانئ المتوسطية ، بانخفاض بلغ 4 في المئة عند متم شتنبر الماضي. بدورها انخفضت الكميات المصطادة والمفرغة في الموانئ الواقعة على المحيط الأطلسي بنسبة 13 بالمئة لتستقر عند 16 ألف و618 طنا.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع