المزيد
الآن
نفهمو ولادنا

الواجبات المنزلية... هل نساعد الطفل على إنجازها؟ وما هي الأخطاء التي يرتكبها الآباء؟

دوزيمدوزيم

مع انطلاق كل موسم دراسي، تبدأ التوترات بين الأطفال وآبائهم بسبب الواجبات المنزلية، واجبات يرى البعض أنها مهمة ويرى آخرون أنها غير مجدية وترهق التلميذ، لكن، في جميع الحالات، يجب على التلميذ إنجازها متى كان مطالبا بها، ما يحصل هو أن بعض الأطفال يتلكؤون في إنجاز واجباتهم المنزلية أو يرفضون القيام بها، الأمر الذي يتحول إلى لحظات من الصراع والغضب والعقاب...

من الطبيعي أن يهتم الآباء بمتابعة أبنائهم في دراستهم، غير أن الاهتمام لا ينبغي أن يتحول إلى صراع خاصة عندما يحاول الأب أو الأم فرض طريقة معينة على الابن في الدراسة وإنجاز الواجبات.

فهل ينبغي ان نساعد الطفل في انجاز واجباته المنزلية؟ هل نساعده فقط في سنواته الأولى خلال المرحلة الابتدائية؟ ما هي حدود المساعدة حتى لا يتعلم الاتكال على الآخر؟ كيف نراقب ونتابع صيرورة الدراسة وفي نفس الوقت نجعل الطفل هو المسؤول؟... هذه الأسئلة وغيرها تجيبكم عليها الاخصائية النفسية غيثة العلمي في هذا العدد من "نفهمو ولادنا".

شاهدوا الفيديو

السمات ذات صلة

آخر المواضيع