المزيد
الآن
الممرضون يشلون المستشفيات وينظمون مسيرة وطنية
صحة

الممرضون يشلون المستشفيات وينظمون مسيرة وطنية

دوزيمدوزيم

تستمر حركة الممرضين وتقنيو الصحة في تصعيدها ضد وزارة الصحة، حيث تخوض يومه الثلاثاء وغدا الأربعاء إضرابا وطنيا بجميع المستشفيات باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، كما نظمت يومه الثلاثاء مسيرة وطنية بالعاصمة الرباط، فما هي مطالب الحركة، وما هي خطواتهم الاحتجاجية المقبلة؟ الجواب في الحوار التالي مع زهير ماعزي، عضو المكتب الوطني للحركة.

ما هي نسبة المشاركة في إضراب ومسيرة اليوم؟

عرفت المسيرة مشاركة أزيد من 2000 ممرض وممرضة، ونسبة نجاح الإضراب لا يمكن الحسم فيها إلا بعد انتهائه يوم غد الأربعاء، لكنني أؤكد أن نسبة المشاركة فيه كانت مشرفة على الصعيد الوطني.

هذه الخطوة جاءت نتيجة غياب عرض حكومي جاد من أجل الاستجابة لمطالبنا، والحركة تحاول من خلال هذه المسيرة تذكير القائمين على الشأن الصحي وباقي الأطراف المشاركين في الحوار الاجتماعي بأنه قد حان الوقت لإنصاف الممرض المغربي.

وأشير في هذا السياق إلى أن الممرض المغربي يقدم نسبة 80 في المائة من العلاجات على مستوى المراكز الصحية، كما يشكل نصف مواردها البشرية، ويتواجد في الخط الأمامي لربح معركة العلاج.

ما هي مطالب الممرض المغربي؟

الحركة تطالب بتوظيف الممرضين من أجل مواجهة النقص الحاد في الموارد البشرية، محاربة التمييز في معايير الترقي، وإنشاء هيئة وطنية للممرضات والممرضين على غرار باقي الهيئات المهنية من أجل إسماع أصواتهم وتنظيم شؤونهم.

هذا ونطالب بإنصاف الممرض في التعويض على الأخطار المهنية، لأن التعويض الذي يحصل عليه هزيل جدا مقارنة مع فئة الأطباء، مع العلم أن الممرض أكثر عرضة للأخطار.

ما هي الخطوات الاحتجاجية المقبلة التي ستخوضها الحركة؟

نحن ننتظر نتائج الحوار الاجتماعي، وعلى ضوئها سنحدد خطواتنا المستقبلية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع