المزيد
الآن
المغرب وأستراليا.. تعاون موسيقي في زمن فيروس "كورونا"
ثقافة

المغرب وأستراليا.. تعاون موسيقي في زمن فيروس "كورونا"

دوزيمدوزيم

أعلنت السفارة الأسترالية في المغرب تعاونها مع الفنانين الموسيقي، المغربي عثمان الخلوفي والأسترالي أنطوني رومانيوك، من أجل نقل أعمالهما الفنية المشتركة وبثّها رقمياً.

وكشفت السفارة أنه في وقت الجائحة، وجد الفنانان عثمان وأنتوني، نفسيهما في نفس المكان والتوقيت بالصدفة على متن قطار بين برلين وبروكسل، حيث أثمرت هذه الصدفة إنتاج أعمال موسيقية، برعاية السفارة الأسترالية في المغرب.

واعتبر بلاغ السفارة أنّه على الرغم من القيود المفروضة على التجمع والتنقل وإغلاق الحدود المرتبطة بالأزمة الصحية، فقد اختارت السفارة الأسترالية مواجهة التحدي من خلال إعادة التفكير في التعاون الفني وإعادة توجيه أنشطتها الثقافية نحو الإنترنت.

وكجزء من هذا التحوّل، يبرز البلاغ، سيتم بث تسجيلات لهذه الأعمال الموسيقية على الشبكات الاجتماعية للسفارة والفنانين، ذلك أن من شأن هذا التعاون الفني الجديد، تعزيز أشكال التعبير الثقافي وتشجيع تداول الأعمال الفنية من خلال منصات الاتصال الرقمية والتقنيات الجديدة.

وأفادت التمثيلية الدبلوماسية الأسترالية، أنّ نتاج هذا التعاون، مثالٌ رائع لدور التعبير الفني في تجاوز الحدود، والجمع بين الأشخاص من خلفيات مختلفة وربطهم ببعضهم البعض في أكثر الأوقات صعوبة، مشيرةً أنّه في مثل هذه الأحداث يتمثّل جمال العلاقات الإنسانية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع