المزيد
الآن
المغرب الأول إفريقيا وعربيا في مؤشر التحول الطاقي الفعّال لـ2020
وطني

المغرب الأول إفريقيا وعربيا في مؤشر التحول الطاقي الفعّال لـ2020

.

تصدر المغرب قائمة الدول العربية والإفريقية، في تصنيف حديث للمنتدى الاقتصادي العالمي حول التحول الطاقي الفعّال.

 ووفق تقرير المنتدى الذي يقيس أداء اقتصاديات 115 بلد على مستوى الأداء في مجال الطاقة، حلّ المغرب  في المركز 51 عالمياً والأول عربياً وإفريقياً، بتنقيط بلغ 56.5 على 100.

ويقيس مؤشر المنتدى الاقتصادي العالمي أداء الدول المتعلق بأنظمة الطاقة من خلال مجالات التنمية الاقتصادية والنمو، والاستدامة البيئية، وأمن الطاقة ومؤشرات النفاذ والوصول، وكذلك استعدادها للتحول إلى أنظمة طاقة آمنة ومستدامة ومعقولة التكلفة وشاملة.

وبخصوص المؤشرات الفرعية، حصل المغرب على نسبة 61 في المائة فيما بنعلق بأداء نظامه الطاقي، ونسبة 51 في المائة في مؤشر الاستعداد لانتقال طاقي آمن ومستدم، حيث مكنت هذه النسب المغرب من المحافظة على الريادة العربية والافريقية رغم تراجعه بأربع درجات مقارنة مع السنة الماضية. 

وأوضح التقرير المنتدى أن بلدان المغرب، وتايلاند، كولومبيا، والتشيك، والمجر، وكينيا والإمارات، حققت مكاسب كبيرة على مستوى الاستعداد للتحول الطاقي من خلال القيام بعدة إصلاحات مرتبطة بالمجال ذاته.

وفي تصنيف دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بعد المغرب جاءت على الشكل التالي؛ قطر 54 عالمياً، الإمارات 63 عالمياً، عمان 73 عالمياً، الأردن 82 عالمياً، الجزائر 83 عالمياً، مصر 84 عالميا، السعودية 86 عالميا، تونس 89 والبحرين 90، ثم الكويت 93.

وعلى الصعيد العالمي جاءت السويد في المرتبة الأولى ،أمام سويسرا صاحبة المرتبة الثانية، وفنلندا والدنمارك والنرويج وأستراليا صاحبة المرتبة السادسة. فيما جاؤت كل من الكاميرون، ونيجيريا، ولبنان، وهايتي في آخر التصنيف توالقيا.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع