المزيد
الآن
المالكي يتجاوب مع أسئلة لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان النيوزيلاندي
سياسة

المالكي يتجاوب مع أسئلة لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان النيوزيلاندي

دوزيمدوزيم

عقد  الحبيب المالكي جلسة عمل مع لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان النيوزيلاندي برئاسة السيد Simon O’Connor، حيث اجاب على مجموعة من الأسئلة التي طرحت من طرف أعضائها أغلبية ومعارضة، ويتعلق الامر بجانب ضعف التبادل التجاري في مجال التغذية واللحوم، الإصلاحات الديمقراطية، الوحدة الترابية وثروات الطبيعية بجنوب المغرب.

وأكد الحبيب المالكي أن المملكة المغربية بقيادة جلالة الملك اعتمدت إصلاحات دستورية وسياسية قبل وبعد سنة 2011 ولاتزال، جعلت من المسار الديمقراطي يتقوى ويتجه في المسار الصحيح للاستقرار والمغرب يعتبر نفسه ورشا مفتوحا من اجل ترسيخ الاختيار الديمقراطي الذي جعل منه دستور 2011 احد ركائز الحكم بالمغرب ولا رجعة عنه.

كما أوضح المالكي ان المغرب اعتمد برامج ضخمة من بينها المخطط الأخضر والذي يقوي قدرته على الاكتفاء الذاتي لأمنه الغذائي بالاضافة الى مجموعة من المخططات في مجالات مختلفة، لكنه يبقى منفتحا على مختلف الاتفاقيات والتبادلات المُحتملة المتنوعة.

وبخصوص الوحدة الترابية للمملكة أوضح المالكي انها قضية اجماع وطني والمغرب لم يدخر جهدا في هذا الجانب للدفاع عن حقه الشرعي في وحدته بما يثبث ذلك من حقائق ووقائع، ويسعى دائما الى الوحدة المغاربية التي يعتبرها خيارا لا رجعة فيه من اجل رفعة المنطقة في زمن العولمة.

أما على مستوى الثروات التي يزخر بها جنوب المغرب، يوكد المالكي ان جهود الاستثمار ومستوى التنمية الذي يقوم به المغرب تستهدف مختلف الأقاليم والمناطق المغربية وخاصة المناطق الجنوبية بالشكل الذي يساهم في تلبية حاجيات السكان، كما ان المغرب اعتمد نمودج التدبير الجهوي ويسعى تدريجيا الى تثبيته من اجل ديمقراطية القرب، ومن اجل الوقوف على الحقائق الميدانية وبعيدا عن التأويل دعا المالكي أعضاء اللجنة القيام بزيارة ميدانية بخلفية الوقوف على حقيقة الأوضاع بالمنطقة.

كما عقد الحبيب المالكي في نفس اليوم لقاءا مع مجمعة الصداقة للشرق الأوسط وشمال افريقيا برئاسة السيد Duncon Webb، تبدلا خلالهما مجموعة من القضايا في أفق تطوير التعاون والتقارب والتعرف اكثر على التجزئة المغربية ومسار التنمية الديمقراطية والاقتصادية للمغرب، وإذ أكدت مجموعة الصداقة إعجابها بالتجربة الفريدة للملكة المغربية بالمنطقة ورغبتهم في زيارة المغرب حسب برنامج متفق بشأنه من اجل التعرف اكثر على مختلف الاوراش المعتمدة وتطوير العلاقات الثنائية

كما حضر السيد رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له الجلسة الشفوية اليومية للبرلمان النيوزيلاندي بحضور وزير الخارجية نائب رئيسة الوزراء وعدد من أعضاء الحكومة حيث تم تقديمهم وتحيتهم من طرف البرلمان.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع