المزيد
الآن
اللبار ل2m.ma:"البريكولاج" في البيت..هوايتي المفضلة التي كنت أفتقدها وعدت لها...
فيروس كورونا

اللبار ل2m.ma:"البريكولاج" في البيت..هوايتي المفضلة التي كنت أفتقدها وعدت لها خلال الحجر الصحي

آخر تحديث

في الوقت الذي قرر المغرب فرض حالة الطوارئ الصحية ودعت الحكومة المواطنين إلى المكوث في بيوتهم كوسيلة لإبقاء فيروس كورونا  المستجد تحت السيطرة، ارتأى موقع القناة الثانية أن يطل على قراءه بحوارات مع مختلف الشخصيات السياسية والتربوية والفنية والرياضية والثقافية، وذلك لتسليط الضوء على برنامجهم اليومي خلال فترة الحجر الصحي.

في هذا الإطار، حاور موقع القناة الثانية  عبد السلام اللبار،رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين بخصوص برنامجه اليومي خلال فترة الحجر الصحي، وذلك قصد مشاركة تجربته مع قراء الموقع....

وفيما يلي نص الحوار...

كيف تعاملتم مع قرار المملكة المغربية القاضي بتمديد حالة الطوارئ  والحجر الصحي إلى غاية 10 يونيو المقبل؟

كنت كباقي المغاربة أتمنى أن نتخلص من الحجر الصحي يوم 20 ماي لكن الجهات المعنية ترى أن المغرب لازال في حاجة إلى تمديد حالة الطوارئ الصحية،وبالتالي يجب علينا الامتتثال للأوامر لأن الأمر متعلق بسلامتنا وصحتنا نحن المواطنون المغاربة 

وكذلك نحن كأحزاب وبرلمانيين نشجع باقي المواطنين للالتزام لأنه بالتزام الجميع سنتمكن من الخروج من هذا الحجر بسلام، وكما يقول المثل:"مابقاش قد مافات" وسيأتي الفرج خاصة مع ظهور أقاليم لم تسجل أية حالة إصابة خلال الاسابيع الماضية وهذا شيء يفرح نتمنى أن يتعمم الأمر على بلادنا ولتحقيق كل ذلك لابد من الصبر.

كيف يقضي السيد اللبار يومه في بيته في فترة الحجر الصحي وكيف تدبرون عملكم البرلماني والنقابي؟

أنا اقطن في مدينة مكناس، ولدي عادة خاصة وهي "البريكولاج" أقوم بإصلاح كل شيء عاطل في البيت هناك بعض الحاجيات التي أتوفق في إصلاحها ومرات أخرى أكون السبب في ضياعها.

حين أستيقظ صباحا أصلي صلاتي ثم أبدأ في مهمة البريكولاج في البيت وأنا معروف عند أصدقائي  أن لدي قبو في المنزل فيه الات النجارة والحدادة والإلكترونيات، فالمسألة لا تتعلق بالنقود بقدرما تتعلق بهواية أمارسها وأنا جد سعيد.

بالنسبة لعملي كرئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، أتوجه كل أسبوع (يومي الاثنين والتلاثاء) لمدينة الرباط لحضور الاجتماعات والجلسات العمومية  ثم أعود لمكناس لممارسة عملي النقابي سواء عن بعد أو عن طريق اجتماعات مكونة من 3 أشخاص إلى 10 اشخاص نشتغل على حلول للمشاكل التي نتوصل بها 

ماهي الأشياء التي كان يفتقدها السيد اللبار في الأيام العادية لكنه عاد إليها في فترة الحجر الصحي؟

أول الأشياء التي كنت أفتقدها هي منزلي، من خلال الحجر الصحي أصبحت أعرف منزلي جيدا لأنني من الاشخاص الذين كانوا يدخلون في ساعات متأخرة من الليل إلى بيوتهم وأتمنى ان أجد فراشي قرب الباب لأنام هناك من كثرة التعب.

و أستيقظ باكرا  ولا أرى أبنائي في بعض الأيام لمدة شهر أو 20 يوما ولهذا  أقول أن هذا الحجر الصحي لديه محاسن أيضا وليس المساوئ فقط.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع