المزيد
الآن
العثماني يجرد حصيلة حكومته في محاربة الفساد وإصلاح الإدارة
سياسة

العثماني يجرد حصيلة حكومته في محاربة الفساد وإصلاح الإدارة

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة،  الاثنين بالبرلمان، إن حكومته اتخذت منذ تنصيبها عدة إجراءات تروم تعزيز قيم النزاهة والعمل على إصلاح الإدارة وترسيخ الحكامة الجديدة، وهو ما ساهم في تحقيق المغرب تقدما في مؤشر إدراك الفساد وانتقاله من الرتبة 90 سنة 2016 إلى الرتبة 73 سنة 2018. 

وأضاف العثماني خلال تقديمه حصيلة حكومته المرحلية أن الحكومة عملت على تعزيز منظومة النزاهة ومواصلة محاربة الرشوة عبر إصدار المرسوم المتعلق بإحداث اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد واعتماد قانون الحق في الحصول على المعلومات والبدء بتفعيله وإصدار منشور حول تفعيل الحق في الحصول على المعلومات وتعيين المكلفين بتقديم المعلومات وتعيين أعضاء لجنة الحق في الحصول على المعلومات.

  وتابع أن الحكومة قامت كذلك بإساء اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية وتنصيب أعضائها وانطلاق اشتغالها لحماية حقوق المقاولات، فضلا عن تفعيل توصيات المجلس الأعلى للحسابات في باب محاربة الرشوة وإعداد تقرير التقييم الذاتي المتعلق باستعراض المغرب من طرف خبراء الأمم المتحدة وذلك في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

من جهة أخرى، أوضح العثماني أن الحكومة سنت مجموعة من التدابير خلال المرحلة المنصرمة بغية إصلاح الإدارة وتحسين الخدمات الإدارية كإصدار وتنزيل المرسوم رقم 2.17.618 بمثابة ميثاق وطني للاتمركز الإداري وإعداد خارطة طريق لتنفيذ ورش اللاتمركز الإداري واعتماد رؤية لإصلاح الإدارة وإصلاح نظام الوظيفة العمومية.

وأردف أن هذه فترة تولي الحكومة المسؤولية عرفت أيضا إعطاء الانطلاقة الرسمية للبوابة الوطنية للشكايات وإصدار المرسوم رقم 2.17.410 المتعلق بتحديد كيفيات الإشهاد على مطابقة نسخ الوثائق لأصولها وتحقيق التحول الرقمي للخدمات الإدارية وتوسيع منصات الطلبات على الخط وتحيين بوابة البيانات المكانية للمرافق العمومية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع