المزيد
الآن
العثماني: جريمة قتل سائحتين نواحي مراكش طعنة في ظهر المغرب والمغاربة
أخبار

العثماني: جريمة قتل سائحتين نواحي مراكش طعنة في ظهر المغرب والمغاربة

دوزيمدوزيم

أدان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الخميس خلال كلمته الافتتاحية للمجلس الحكومي، جريمة القتل الشنيعة التي شهدتها منطقة شمهروش بالقرب من إمليل، نواحي مراكش، والتي راحت ضحيتها سائحتين أجنبيتين من النرويج والدانمارك.

وقال رئيس الحكومة إننا "نستنكر هذه الجريمة استنكار شديدا،" مضيفا أن العمل الاجرامي يتعارض مع قيم المغاربة وسكان المنطقة. وقدم رئيس الحكومة عن تعازي الحكومة المغربية إلى للدانمارك والنرويج، مشددا على أن العمل هو طعنة في ظهر المغرب والمغاربة.

وشدد العثماني على أهمية الأمن والإستقرار، مؤكدا أنه لن تتحقق أي تنمية أو إصلاحات بدون أمن. وأكد رئيس الحكومة أنه تم خلال هذه السنة تفكيك 20 خلية إرهابية، مشيدا بالمجهودات التي تقوم بها عناصر الأمن لحفظ الإستقرار بالمغرب.

كما أشاد العثماني بالسرعة والفعالية التي أبانت عنها الأجهزة الأمنية المغربية، والتي استطاعت التوصل إلى المجرمين واعتقالهم في وقت قياسي. وأضاف أن الوكيل العام للرباط يشرف على التحقيقات في الحادث لمعرف الدوافع والملابسات، التحقق من فرضية العمل الإرهابي، التي تدعمها القرائن الأولى.

وشدد العثماني على أن المغرب عازم على المضي في طريق الإصلاح والتقدم والتنمية ولا يضره هذا النوع من الاحداث.

يذكر أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قد تمكن بتنسيق مع عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش، صباح اليوم الخميس، من توقيف الأشخاص الثلاثة الذين يشتبه في مساهمتهم في تنفيذ هذا الفعل الإجرامي.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أنه تم توقيف المشتبه بهم بمدينة مراكش، ويجري حاليا إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ملابسات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، والكشف عن الخلفيات والدوافع الحقيقية التي كانت وراء ارتكابه، فضلا عن التحقق من فرضية الدافع الإرهابي لهذه الجريمة والذي تدعمه قرائن ومعطيات أفرزتها إجراءات البحث.

يذكر أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية كان قد أوقف المشتبه فيه الأول بمدينة مراكش صباح أول أمس الثلاثاء، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك مباشرة بعد العثور على جثتي السائحتين النرويجية والدانماركية بعدما تعرضتا لجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الأبيض بمنطقة جبلية بجماعة إمليل بمنطقة الحوز.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع