المزيد
الآن
العثماني:حققنا إنجازات في سنتين من عمر الحكومة لكن التحديات لازالت قاىمة
سياسة

العثماني:حققنا إنجازات في سنتين من عمر الحكومة لكن التحديات لازالت قاىمة

دوزيمدوزيم

 ذكّر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني  بقرب تقديمه حصيلة الحكومة لمنتصف ولايتها، موضحا أن فريقه الحكومي تمكن، رغم التحديات والصعوبات، من تحقيق عدد من الإنجازات الاقتصادية والاجتماعية وذات ارتباط بالحكامة، والتوصل إلى تنفيذ أوراش إصلاحية مهيكلة، منها من بدأت ثمارها تظهر على أرض الواقع، ومنها من ستكون لها آثار إيجابية على المديين المتوسط والبعيد.

وأشار رئيس الحكومة أمس الثلاثاء 23 أبريل الجاري بالدارالبيضاء خلال حلوله ضيفا على اتحاد الصحفيين الفرنكفونيين فرع المغرب(أشار)  إلى اعتماده منهجية اشتغال واضحة وفق خطة عمل تروم تحقيق الأولويات الواردة في البرنامج الحكومي، وتنفيذ التوجيهات الملكية السامية، على اعتبار أن الحكومة ملزمة بتحمل مسؤوليتها خدمة للوطن والمواطنين، كل ذلك وفق رؤية وبرنامج واضحين، إذ بدونهما يقول رئيس الحكومة "لا يمكننا الاشتغال وتحقيق أي نجاح".

وخلال اللقاء المفتوح مع الإعلاميين، وجه رئيس الحكومة رسائل عدة إلى الفاعلين السياسيين والاقتصاديين مفادها أن الحكومة تشتغل بكافة مكوناتها، ونجحت في عدد من الأوراش الاقتصادية والاجتماعية، من قبيل إخراج ميثاق اللاتمركز الإداري، الذي طال انتظاره رغم الخطابات الملكية السامية المتكررة، وإطلاق ورش إصلاح منظومة الحماية الاجتماعية وكذا إرساء قواعد الحكامة وآليات مكافحة الفساد، وغيرها من الأوراش التي لها آثار إيجابية على عيش وكرامة المواطن وعلى الاقتصاد والمقاولة الوطنيين.

ورغم ما حققته الحكومة خلال سنتين من عمرها، فإن التحديات مازالت قائمة، يقول رئيس الحكومة، الذي عبّر عن إرادة حكومته القوية لإتمام كبرى المشاريع المبرمجة، موضحا "علينا أن نكون متفائلين في مستقبل بلادنا، ويحدونا أمل كبير في المضي قدما وفق رؤية وا ضحة لا غبار عليها.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع