المزيد
الآن
الصمدي:نسب تمدرس الفتيات عرفت تحسنا ملحوظا ونسبة المدرسات بلغت 46% وطنيا
تعليم

الصمدي:نسب تمدرس الفتيات عرفت تحسنا ملحوظا ونسبة المدرسات بلغت 46% وطنيا

الرباط:شيماء عصفورالرباط:شيماء عصفور

قال خالد الصمدي كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية إن تعليم المرأة يعد مدخلا أساسيا لصون كرامة المرأة وحمايتها من كل أشكال العنف.

 وأضاف الصمدي الثلاثاء  خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين إن نسب تمدرس الفتيات عرفت تحسنا ملحوظا، حيث انتقلت بين الموسمين الدراسيين 2014-2015 و2018-2019، بالتعليم الابتدائي من 92.8% إلى 99.3% وبالتعليم الثانوي الإعدادي من 82.1% إلى 88.7% وبالتعليم الثانوي التأهيلي من 61.8% إلى 64.8% .

وبخصوص نسب المرأة العاملة بقطاع التربية الوطنية قال الصمدي إن نسبة المرأة العاملة في مجال التدريس على المستوى الوطني برسم الموسم الدراسي 19-2018  بلغت حوالي 45,9% بعدد يصل إلى 322 113 مدرسة وبسلك الإدارة بالمؤسسات التعليمية، تشكل النساء حوالي 19,5% من المجموع الوطني بعدد يصل إلى 643 4 امرأة .

وحول الإجراءات المتخذة لمواجهة العنف في الوسط المدرسي عملت الوزارة  يضيف الصمدي على مناهضة العنف، في إطار استراتيجية وطنية شمولية أهمها إرساء مشروع دعم التسامح، والسلوك المدني والمواطنة، والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي، سيتم تنفيذه بالتدرج على مدى أربع سنوات (2018-2022) ، في حوالي 3000 مؤسسة تعليمية ثانوية إعدادية وتأهيلية، وتم تغطية 200 مؤسسة تعليمية كمرحة أولى في سنة 2018، موزعة على جميع أكاديميات التربية والتكوين.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع