المزيد
الآن
الشبيبة الاستقلالية تزور السفير الفلسطيني وتسلمه "رسالة تضامن ومؤازرة"
فلسطين

الشبيبة الاستقلالية تزور السفير الفلسطيني وتسلمه "رسالة تضامن ومؤازرة"

دوزيمدوزيم

قام وفد عن الشبيبة الاستقلالية بزيارة للسفير الفلسطيني جمال الشوبكي، حيث سلمه الكاتب العام للشبيبة عثمان الطرمونية رسالة تضامن ومؤازرة للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني المقاوم إلى الرئيس الفلسطيني "تعبيرا منها على كل قيم الإخاء والمودة المشتركة التي تجمع البلدين قيادة وشعبا".

كما عبرت الرسالة، حسب بلاغ للشبيبة "عن القيم المشتركة التي تتقاسمها الحركتين المقاومتين حركة فتح بتاريخها المقاوم المجيد وحزب الاستقلال بتاريخه النضالي التليد"، موردة أن "علال الفاسي الزعيم التاريخي لحزب الاستقلال أوصى بضرورة النضال الجماعي من أجل فلسطين وهو من فكر في تأسيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني".

واشارت الرسالة حسب ذات المصدر، على أن المؤتمر العام 13 للشبيبة الاستقلالية، "عرف حضور حركة فتح وشبيبتها التي تجمعنا بها روابط وثيقة وتنسيق سياسي كبير، حيث أكدت وثائقه على مناصرة القضايا الدولية العادلة والمشروعة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي تشهد مؤخرا هجمات متعددة، ينهج فيها المحتل الصهيوني شتى الأساليب، بما في ذلك محاولة إقبار القضية، والتمهيد للاحتواء النهائي للقدس الشريف فيما يسمى بصفقة القرن".

وتأتي ظرفية هذه الزيارة، حسب البلاغ "في إطار الأوضاع الحرجة التي تعيشها فلسطين مرفقة بضربات متكررة وشرسة للأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث لا تلتزم فيها القوى الصهونية الإمبريالية أدنى أعراف الحرب، إذ تطل علينا صور الأطفال الرضع الموتى، والمدارس المهدمة، والمستشفيات المدمرة، والعمارات المتهاوية، وقتلى من المدنيين العزل، الأمر الذي يجعلنا نؤكد تضامننا الدائم واللامشروط واللامتناهي مع الشعب الفلسطيني وقضيته"

في نفس السياق، أدانت الرسالة " بشدة الهجوم البربري والغاشم لقوى الاحتلال الصهويني الإمبريالي الرجعي على الشعب الفلسطيني الأعزل وعلى قيادته المقاومة، كما دعت الشبيبة الاستقلالية المنتظم الدولي إلى تحمل مسؤليته كاملة فيما يقع من جرائم حرب بغزة ومحاسبة رجالات الحرب في الكيان الصهيوني، وطالب الشباب الاستقلالي في نفس الإطار جامعة الدول العربية بعقد قمة استعجالية لمناصرة فلسطين فعليا، كما اهابت  بالمجتمع المدني العربي والدولي إلى تفعيل حراك دينامي لمواجهة المخططات الصهونية المتتالي ضد قضية شعب أعزل".

كما  ذكرت الشبيبة الاستقلالية، حسب المصدر بمواقفها "الثابتة تجاه القضية الفلسطينية"، مبرزة أن "لا مناص من حل عادل وشامل من خلال تفعيل مختلف الاتفاقات المبرمة، وبناء دولة فلسطينية على أرضية أوسلو وحدود 1967 بعاصمتها القدس الشريف ضمن سيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع