المزيد
الآن
الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة .. المغرب يدعو الى التعاون بين الدول من أجل...
فيروس كورونا

الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة .. المغرب يدعو الى التعاون بين الدول من أجل محاربة كورونا

دوزيمدوزيم

احتفت منظمة الأمم المتحدة يوم الاثنين بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيسها، في حفل تميز بافتتاح الاجتماع رفيع المستوى لجمعيتها العامة، في وقت يخوض فيه العالم معركة حامية ضد جائحة كوفيد-19، ويشهد أفول تعددية الأطراف في عز الحاجة إليها.

وتميز احتفال هذه السنة بمشاركة افتراضية لرؤساء الدول والحكومات وممثلين عن الدول الأعضاء، واعتمدت الجمعية العامة بنيويورك، إعلانا يؤكد التزام الدول الأعضاء بتنشيط تعددية الأطراف، ويعترف بـ"الشرعية والقدرة على التعبئة والسلطة المعيارية" لهذه المنظمة العالمية التي تأسست سنة 1945.

ومن المنتظر أن ينعقد اجتماع رفيع المستوى بمجلس الأمن يوم الخميس المقبل تحت رئاسة رئيس النيجر محمد يوسفو، وبمشاركة المملكة المغربية، حول موضوع الحكامة الدولية بعد كوفيد 19، في ارتباط بالحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

الاجتماع سيكون فرصة ليجدد المغرب تأكيده على إيمانه بتعددية الأطراف، وثقته بهذه المنظمة العالمية، وكذا الدعوة إلى تظافر الجهود والتعاون بين الدول من أجل محاربة الوباء.

التزام المغرب بتعددية الأطراف يعد من ثوابت سياسته الخارجية، فمنذ اعتلاء جلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين، وضع جلالته رؤية طموحة متعددة الأطراف تقوم على التضامن والتعاون مع اهتمام خاص بالقارة الإفريقية.

في هذا الإطار سيتم خلال الاجتماع تسليط الضوء على المبادرة التي أطلقها جلالة الملك والتي تتوخى إرساء إطار عملي لدعم البلدان الإفريقية خلال مختلف مراحل إدارة الوباء، من أجل التخفيف من الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة، الحوار الليبي ببوزنيقة، كنموذج للجهود التي يقوم بها المغرب من أجل حفظ السلام، جهود المغرب في تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات، من خلال تنظيمه لندوة رفيعة المستوى حول "دور القادة الدينيين في التصدي لجائحة كورونا"، ثم التزام المغرب بنزع السلاح وعدم الانتشار.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع