المزيد
الآن
الحسيني لـ2m.ma: الاقتصاد التضامني أصبح رافعة للتنمية بطاطا
مجتمع

الحسيني لـ2m.ma: الاقتصاد التضامني أصبح رافعة للتنمية بطاطا

أسامة الطايعأسامة الطايع

قال الباحث الجامعي الحسيني في تصريح لموقع القناة الثانية ان الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في السنوات الاخيرة اصبح احد الادوات لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العديد من المناطق ذات الطابع الصحراوي 

الباحث الجامعي  أوضح في تصريحه ضمن فعاليات الندوة الوطنية  حول دور المنتوجات المحلية وأدوارها في أنماط العيش ان اقليم طاطا اصبح يعرف دينامية دورية تهم تنمية القدرات المهنية للتعاونيات وتسريع  وتيرة التسويق عبر الانفتاح الجهوي والوطني .

المتدخلون اجمعوا على ضرورة إعمال  استراتيجية ترتكز على تحسين قدرات مناطق الواحات بالاعتماد على مفاهيم التطوير الذاتي والتسويق التنموي للتراث الثقافي  وادوار الصناعات الثقافية كما أكد المشاركون على أن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني يزاوج بين مبادئ الإنصاف والعدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية، وبالتالي يضمن دينامية الاقتصاد بالموازاة مع تحقيق الغايات الإنسانية من التنمية.

 الحسيني أوضح في تصريحه بالقول  ارتأينا كمنظمين لهذه الفعاليات الانفتاح هذه السنة على مركز تكامل للدراسات والأبحاث باعتباره أحد مراكز الأبحاث النشيطة وطنيا  فضلا على منظمات دولية قصد إبراز مدى قدرة المنتج المحلي على إغناء أنماط العيش بالمنطقة بالتوازي مع رهان التنمية وذلك عبر ورشات تهدف الى الرفع من قدرات النسيج الجمعوي الناشط في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

وتابع ذات الباحث إلى ان الأهداف المرتقبة لهذا النوع من الأنشطة باقليم طاطا  تروم الى تنمية وتحسين المهارات التقنية المهنية للتعاونيات النسائية و الصانعات والصناع التقليديين بمناطق الواحات  فضلا على تأهيل المجالات الافقية المرتبطة بتدبير الوحدات الانتاجية بالاقليم في المجالين الحضري والشبه حضري

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع