المزيد
الآن
التفاصيل الكاملة لجريمة "فتاة الملاح" .. والأمن يعتقل متورطين جدد
جريمة

التفاصيل الكاملة لجريمة "فتاة الملاح" .. والأمن يعتقل متورطين جدد

آخر تحديث

لم يشفع لها بكاؤها ولا توسلاتها، رغم الكدمات التي كانت تغطي جسدها استمر في تعذيبها واغتصابها باستعمال القنينات بطريقة وحشية، قبل أن يلقيها بأحد أزقة المدينة العتيقة بالرباط في حالة خطيرة، التفاصيل تعود لجريمة اهتز لها الرأي العام المغربي مطلع الأسبوع الجاري كانت ضحيتها شابة في الثلاثينيات من عمرها تدعى "حنان"، ومنفذها يدعى "عبد الواحد".

الضحية تنحدر من حي "الملاح" بالعاصمة الرباط، وتبلغ من العمر 34 سنة، عثر عليها ملقاة بأحد أزقة المدينة العتيقة بالرباط في حالة خطيرة وتم نلقها مباشرة إلى مستشفى السويسي قبل أن توافيها المنية بتاريخ 11 يونيو جراء مضاعفات الإصابات التي تعرضت لها.

حادث مقتل "حنان" خلف صدمة في وسط أسرتها، حيث أكدت والدة الضحية أن منفذ الجريمة اعتاد "أن يعنف ابنتها ويصطحبها معه تحت التهديد بالسلاح الأبيض، حتى أصبحت حياة الراحلة جحيما"، مشيرة إلى أن عبد الواحد "عرف بتعاطيه للمخدرات، كما أنه كان مصدرا لإثارة الرعب والخوف في حي الملاح، ولا يجرؤ أحد على مواجهته".

وأكدت والدة الضحية في تصريح لموقع القناة الثانية "أن عبد الواحد من ذوي السوابق العدلية، بمجرد إطلاق سراحه تكون ابنتي هي وجهته الأولى، دائما ما يهددها بوضع حد لحياتها ولحياتي في حال رفضت مرافقته"، مشيرة إلى أن الحادث أثر كثيرا على صحتها واضطرها إلى مغادرة منزلها بحي الملاح.

من جهتها طالبت خالة الضحية "بضرورة تطبيق أقصى العقوبات القانونية بحق المعتدي على حنان، نظرا لفضاعة الجرم الذي اقترفه في حقها"، مؤكدة "على أنه مجرم خطير، لم يعد السجن يرهبه، إذ أنه يقضي 8 سنوات سجنا وبمجرد إطلاق سراحه يعود لممارسة الإجرام من جديد".

وأفاد مصدر أمني صباح يومه الخميس بأن المديرية العامة للأمن الوطني تمكنت من اعتقال مجموعة من المتورطين في الحادث، وذلك على ضوء البحث الذي باشرته المصلحة الولائية للشرطة القضائية من أجل تحديد هوية المتورطين المفترضين في هذه الجريمة، وعلى الخصوص المشاركين في الاعتداء على الضحية وتصوير مقطع الفيديو الذي يوثق للحادث.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أمرت بفتح تحقيق حول الموضوع أظهر أن الأمر يتعلق بقضية سبق وأن عالجتها مصالح ولاية أمن الرباط بتاريخ 8 يونيو من السنة الجارية .

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية كانت قد أسفرت على الفور عن تحديد هوية المشتبه به في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وهو نفس الشخص الذي يظهر في مقطع الفيديو وهو يعتدي على الضحية، حيث تم توقيفه وتقديمه أمام العدالة من أجل جريمة القتل العمد.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع