المزيد
الآن
مهرجانات

البولفار يقدم لزوار "السوق" منتجات مرتبطة بالموسيقى ويجمع قطعا عتيقة تعود للقرن الماضي.. الربورتاج

غزلان القطاوي/كاميرا: م.عافري/ توضيب: أ.راشيدغزلان القطاوي/كاميرا: م.عافري/ توضيب: أ.راشيد

على هامش فعاليات مهرجان البولفار في دورته الـ 19 والذي يحتضنه نادي الراسينغ الجامعي البيضاوي في الفترة الممتدة بين 13 إلى 22 من شهر شتنبر الجاري، أقيم فضاء السوق قرب المنصة، حيث تعرض فيه المنتوجات المرتبطة بمجال الموسيقى، حيث يضم أروقة خاصة بقطع الألبسة والأدوات الأخرى التي تعود إلى القرن الماضي. 

هذا السوق يجمع عدة فاعلين منخرطين في جمعيات محلية منح لهم المهرجان فرصة عرض منتجاتهم للزوار بالإضافة إلى تنظيم عدد من الأنشطة والورشات حول مواضيع مختلفة من الرسوم المتحركة إلى النضال البيئي وتنظيم عروض موسيقية مفتوحة أمام المواهب الشابة والارتجال الموسيقي. 

جولة في أروقة السوق في الفيديو..

 

 

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع