المزيد
الآن
إنشاء صندوق لدعم المقاولات.. خبير اقتصادي: خطوة ضرورية لتجاوز عقبات التمويل
اقتصاد

إنشاء صندوق لدعم المقاولات.. خبير اقتصادي: خطوة ضرورية لتجاوز عقبات التمويل

 أكد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، أن بموجب قانون المالية لسنة 2020، إنشاء حساب مرصد لأمور خصوصية (Compte d'Affectation Spéciale) يسمى "صندوق دعم تمويل المبادرة المقاولاتية"، بمبلغ 6 ملايير درهم، على مدى 3 سنوات في إطار شراكة بين الدولة والقطاع البنكي، على أساس مساهمة من الدولة بـ3 ملايير درهم ونفس المبلغ من القطاع البنكي.

وحول أدوار الصندوق المحدث في تشجيع الشباب على الاستثمار والمبادرة لإنشاء المقاولات، قال الطيب أعيس، خبير اقتصادي ورئيس جمعية "أمل" للمقاولات، إن من شأنه العمل على دعم الخريجين الشباب حاملي المشاريع والمقاولات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينهم من الحصول على تمويلات لمقاولاتهم".

واعتبر الخبير الاقتصادي في تصريح لموقع القناة الثانية أن "المشروع مهم، حيث أن المقاولات خصوصا الصغيرة والمتوسطة، هي التي تشغل أكبر عدد من المواطنين، وتوفر فرص الشغل"، وأبرز المتحدث أن أكبر عقبة تقف أمام المقاولات هي التمويل، "الأبناك ترفض المخاطرة وبالتالي تطلب ضمانات، هذه الأخيرة لا تتوفر إلا لدى الشركات الكبيرة".

وأضاف المتحدث أن هذا الوضع أدى إلى تحقيق المقاولات الكبرى أهدافها وأرباحها، في مقابل  تناقص الصغيرة والصغيرة جدا والمتوسطة، ما يؤدي إلى غياب التوازن وتزايد الفوارق الاجتماعية"، مشيرا أن "دعم الطبقات المتوسطة التي بدأت تتراجع، يتم عبر دعم المقاولات وتشجيع الشباب على الاستثمار". 

وأورد أعيس، أن الصندوق سيوفر الدعم دون ضمانات شخصية، وسيسعى التقليل من المساطر والإجراءات المعقدة، الذي تفرضها البنوك، والضمانات. "كما ستُقدم الدولة، إعادة تمويل للأبناك، عبر نسبة تفضيلية تصل 1.25 في المئة،  وهذه مساهمة كبيرة من بنك المغرب"، حسب المتحدث.

وبخصوص تدخل مكتب التكوين المهني من أجل مواكبة حاملي المشاريع، من خلال توفير التكوين والتأطير وعدد من العمليات التي سيحتاجونها لإنجاح عملهم، قال الخبير الاقتصادي إن هذه عملية ذات أهمية قصوى، ذلك أن التمويل المادي "لا يكفي، بل إن هؤلاء الشباب أمام نقص الخبرة، في الحاجة للتوجيه والتأطير والمصاحبة في المشاريع من أجل تطوير الأعمال، تحقيق الأرباح حتى تكون المقاولة مربحة وقادرة على خلق فرص الشغل".

يذكر أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ترأس أمس الاثنين بالقصر الملكي بالرباط حفل تقديم "البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات" وتوقيع الاتفاقيات المتعلقة به.

وبهذه المناسبة، استقبل جلالة الملك وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون، ووالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري ورئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب عثمان بنجلون، حيث سلم  بنشعبون لجلالة الملك وثائق تتعلق بهذا البرنامج.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع