المزيد
الآن
إسبانيا تُهدي المغرب مسرح "سيرفانتيس" بطنجة شريطة ترميمه
ثقافة

إسبانيا تُهدي المغرب مسرح "سيرفانتيس" بطنجة شريطة ترميمه

ع.ع.ع.ع.

صادق مجلس الوزراء الإسباني، يوم الجمعة الماضي، على مقترح وزير الخارجية لإسباني بوهب مسرح سيرفانتيس بمدينة طنجة إلى المغرب بشكل لا رجعة فيه، شريطة ترميمه.

ووفق صحيفة إلباييس الإسبانية، فإنه وبطلب من وزير الخارجية الإسباني، صادق مجلس الوزراء الإسباني على منح ملكية مسرح سيرفانتيس الكبير بطنجة إلى المغرب، وذلك بشكل لا رجعة فيه.

great theater cervantes de tanger

ووفق الصحيفة، فإن الطلب قد تقدم به وزير الخارجية السابق ماريانو راخوي في 2016، ثم عندما تولى بوسيب بوريل وزارة الخارجية أتمم مسطرة منح المغرب هذا المسرح الذي يفوق عمره 106 سنوات، والذي كانت قد اشترت حكومة ميغيل بريمو دي ريفيرا ملكيته في سنة 1928.

وجاء هذا القرار الذي اعتمدته الحكومة الإسبانية يوم الجمعة، بعد العرض الذي كانت الحكومة المغربية قد تقدمت به من أجل ترميم هذا الصرح الفني وصيانته والإشراف على إدارته، مقابل تملكه مع الالتزام بالمحافظة على الطابع الإسباني في البرنامج الثقافي لهذه المؤسسة.

وسيتم نقل ملكية هذا المسرح للمغرب من خلال بروتوكول يشكل حسب مقتضياته ومحتوياته اتفاقا دوليا مما يفرض أن تتم المصادقة عليه من طرف البرلمان الإسباني بغرفتيه (مجلس النواب ومجلس الشيوخ).

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية قولها إن "إن مسرح سيرفانتيس بناية ذو قيمة معمارية وثقافية تتطلب استثمارًا كبيرًا لإعادة تأهيلها. ولأن مختلف الحكومات الإسبانية المختلفة عجزت عن القيام بهذا الإستثمار، وبعد دراسة الخيارات الممكنة لتنفيذها ، تقرر المضي قدمًا بوهبه ملكيته إلى المغرب ، استجابة لعرض الحكومة المغربية لاستعادة وإدارة المسرح في مقابل ترميمه مع الالتزام بالحفاظ على طابع الثقافة والهوبية الإسبانية للبناية." 

ونقلت الصحيفة عن نائب برلماني من الحزب الإشتراكي قوله إن منح ملكية المسرح إلى المغرب لا يعتبر خسارة للإرث التاريخي الإسباني. "إن نقل ملكيته إلى المغرب من أجل إعادة بعث الروح فيه، أفضل من ترك هذه البناية مهجورة كما كانت منذ سنوات. إننا لم نخسر المسرح، لكننا ربحنا التعاون مع المغرب،" يقول نفس المتحدث.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع