المزيد
الآن
إذاعة أصوات تختار مهنيي الصحة والتعليم والقايدة حورية والراحل الغماري ك"شخصيا...
مجتمع

إذاعة أصوات تختار مهنيي الصحة والتعليم والقايدة حورية والراحل الغماري ك"شخصيات السنة"

دوزيمدوزيم

نظمت إذاعة أصوات الخاصة حدثها السنوي "شخصیة السنة " في نسخته الحادية عشرة، حيث توجت مجموعة من الشخصيات التي أعطت الكثير خلال سنة 2020 في ظل جائحة كوفيد-19.

وجاء على رأس المتوجين مهنيو قطاع الصحة "الذين كانو في المقدمة في مواجھة جائحة كوفید 19"، تقول الإذاعة في بلاغ لها، توصلنا بنسخة منه، مشيرة إلى أنهم "قدموا العدید  من التضحیات والخدمات طیلة ھذه السنة".

كما جرى تتويج  الصحفي الراحل صلاح الدین الغماري، والذي ترك جرحا عمیقا  لدى المغاربة بوفاته المفاجئة. وقالت الإذاعة إن الراحل "برز ھذه السنة كوجه إعلامي كبیر اقترب بلغته الخاصة و البسیطة من قلوب المغاربة."

وتوجت الجائزة أيضا نساء و رجال التعلیم الذين "قاموا ھذه السنة بتدبیر العملیة التعلیمیة في ظروف صعبة و  نجحوا في التكیف مع ظروف عمل متغیرة."

كما تم تتويج كل من منصف السلاوي، العالم المغربي الذي كان في مقدمة فریق الولایات المتحدة  لصناعة لقاح لكوفید 19، والقائدة حوریة بلسیق، التي يمثل تتوجيها تتويجا  لنساء و رجال السلطة و مسؤولي الادارات العمومیة الذین یقومون بتدبیر فترة الحجر الصحي و حالة  الطوارئ الصحیة، تضيف الإذاعة، والفنانة لطیفة رأفت، التي وقع اختیارھا من طرف فریق اصوات "لدفعھا لفتح نقاش محتدم حول  الدعم العمومي للفن و الفنانین بعد خرجتھا في شبكات التواصل الاجتماعي."

وتوجت كذلك بالجائزة جمعیة ریاض الأمل التي "ناضلت طیلة ھذه السنة من أجل تقدیم خدمات اجتماعیة مختلفة للأشخاص في وضعیة الشارع و غیرھم من الفئات الھشة"، ومن خلالها تتويج لكل فعالیات المجتمع المدني التي نشطت من خلال  مبادرات و خدمات مثل توزیع المؤونة او مساعدات مالیة رمزیة للأكثر تضررا من فیروس كورونا، تضيف الإذاعة.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع