المزيد
الآن
أندية الهواة تعيش على وقع الأزمة بسبب أزمة كورونا
رياضة

أندية الهواة تعيش على وقع الأزمة بسبب أزمة كورونا

مازالت مجموعة من الأندية الوطنية المنتمية لقسم الهواة تعيش على وقع الأزمة بعد توقف المنافسات الكروية بسبب فيروس كورونا.


وفشل عدد من مسؤولي فرق الهواة في تأمين الرواتب الشهرية للاعبيهم من بينهم فريق مولودية ميسور الذي أعلن في بلاغ له أنه لم يقم بتسديد أجور لاعبيه، الأطر التقنية والإداريين، داعيا الجهات المسؤولة إلى التدخل من أجل إنقاذ الفريق.


من جانبهم، أصدر لاعبو فريق مولودية ميسور بلاغا يؤكدون فيه عدم توصلهم بالأجور الشهرية، علما أنهم غير مستفيدون من صندوق تدبير جائحة كورونا، حسب بلاغ الفريق.


وكانت أندية الهواة قد طالبت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بإنهاء الموسم الكروي وإنشاء صندوق دعم لأندية الهواة بغية الحفاظ على توازناتها المالية.

 

اقرأ المزيد:

أندية الهواة تطالب الجامعة بإنهاء البطولة ودعمها ماديا 

هلال الطائر: الإعلان عن موسم أبيض هو الحل الأمثل في الوضع الراهن 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع