المزيد
الآن
أمزازي: سيتم تعويض أزيد من 4 آلاف حجرة دراسية من البناء المفكك سنة 2020
تعليم

أمزازي: سيتم تعويض أزيد من 4 آلاف حجرة دراسية من البناء المفكك سنة 2020

الرباط:شيماء عصفورالرباط:شيماء عصفور

قال سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية إن وزارته بذلت "مجهودات ملموسة لتأهيل المؤسسات التعليمية والقضاء على البناء المفكك، ويتجلى ذلك أساسا في الحصيلة الإيجابية التي تحققت في السنوات الأخيرة، وكذا التطور الملحوظ الذي عرفته الميزانية المخصصة لهذا البرنامج".

وبخصوص حصيلة الموسم الدراسي 2019/2018 كشف أمزازي خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب عن استفادة أكثر من 3350 مؤسسة تعليمية بمختلف أسلاكها من الـتأهيل برسم سنة 2018 ، أغلبها متواجدة بالوسط القروي سواء من خلال الإصلاح أو توفير السياجات أو المرافق الصحية أو الربط بشبكة التطهير أو التزويد بالماء الصالح للشرب أو الكهرباء مقارنة مع سنة 2017 التي لم يتعد عدد المؤسسات التعليمية المستفيدة 2542.

وفيما يتعلق بالبناء المفكك قال الوزير إنه تم تعويض ما يناهز 9903 حجرة دراسية منذ سنة 2014 تاريخ انطلاق البرنامج الوطني لتعويض المفكك مشيرا إلى أنه قبل سنة 2017 لم يتجاوز عدد الحجرات التي يتم تعويضها سنويا 2500 حجرة.

وأشار أمزازي إلى أن عملية تعويض البناء المفكك عرفت ارتفاعا ملحوظا، حيث تم خلال السنة الماضية تعويض 1572 حجرة، بكلفة مالية إجمالية بلغت 252 مليون درهم.

وفيما يتعلق ببرنامج عمل الموسم 2020/2019 فقد خصصت الوزارة وفق قول أمزازي مجموعة من العمليات الهامة للتأهيل المندمج للعرض المدرسي المتوفر، ورصدت لها ميزانية تتجاوز 1.132 مليون درهم، ستهم أساسا المناطق القروية ويتعلق الأمر ب تأهيل 1711 مؤسسة تعليمية مع تسييج 580 وحدة مدرسية و تجهيز المؤسسات بالأثاث والوسائل التعليمية لـ 1110 مؤسسة و ربط وتزويد 280 وحدة مدرسية بالكهرباء و360 وحدة مدرسية بشبكة الماء الصالح للشرب وكذا توفير المرافق الصحية لـ 500 مؤسسة و تدفئة 2500 قاعة دراسية و توفير ولوجيات ذوي الاحتياجات الخاصة ب 1320 مؤسسة.

كما سيتم برسم ميزانية الوزارة لسنة 2020 حسب الوزير أمزازي تعويض 4618 حجرة من البناء المفكك، بكلفة مالية إجمالية تقدر ب 780 مليون درهم في أفق القضاء عليه نهائيا في سنة 2023، مشيرا إلى أن الكلفة المالية للهدم والبناء الصلب لكل حجرة يقدر بحوالي 170.000 درهم. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع