المزيد
الآن
أدريان..حارس مرمى"الريدز" الجديد..من حارس عاطل إلى صانع للمجد
رياضة

أدريان..حارس مرمى"الريدز" الجديد..من حارس عاطل إلى صانع للمجد

شيماء عصفورشيماء عصفور
آخر تحديث

لم يكن أدريان سان ميغيل ديل كاستيو حارس مرمى الريدز  (ليفربول) يعلم أن القدر سيبتسم له أخيرا بتحقيقه لأول لقب في مسيرته الكروية وذلك بعد تغلب فريقه على فريق البلوز( تشلسي) في مباراة كأس السوبر الأوربي بركلات الترجيح.

 أدريان سان ميغيل البالغ من العمر 32 عاما وجد نفسه تحت تهديد شبح البطالة وذلك بعد انتهاء عقده مع فريق ويستهام يونايتد الإنجليزي وصعوبة إيجاده لفريق اخر يكمل معه مسيرته الكروية.

حارس ويستهام يونايتد السابق وبعد انتهاء عقده مع فريق المطارق  أجبر على التدرب على نفقه الشخصية بغية الحفاظ على لياقته البدنية والاستعداد لأي تجربة كروية جديدة لينضم ميغيل إلى تدريبات فريق يونيون ديبورتيفو بيلاس ضواحي إشبيلية نظرا لقرب مكان التدريبات من منزله.

وكاعتراف بالجميل قام أدريان بعد انتهاءه من التدريب رفقة "يونيون ديبورتيفو بيلاس" القابع في دور الدرجة السادس الإسباني بإرسال بطاقة بريدية للفريق مع شيك نقدي لشراء معدات رياضية وذلك تعبيرا عن شكره وامتنانه للفريق الإسباني الذي رحب به وسمح له بالتدريب واستعمال منشآتهم الخاصة.

ووفقا لمقولة" لكل مجتهد نصيب " شاء الحظ أن يكون إلى جانب أدريان الذي ظل يتدرب لوحده ولم يفقد الأمل إلى أن وصله عرض مع فريق "ليفربول" الإنجليزي حيث وقع معه على صفقة انتقال حر  ليجد نفسه حارسا رسميا للفريق بعد إصابة الحارس الأساسي البرازيلي أليسون بيكر في أولى مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز أمام فريق نورويتش سيتي.

و تحول أدريان إلى بطل ليفربول في ركلات الترجيح ليقود فريق (الريدز) للقب كأس السوبر الأوروبي على حساب تشلسي وأصبح الحارس أدريان من حارس عاطل إلى صانع للمجد.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع