المزيد
الآن
كلنا أبطال

أحمد فرس، أمجاهيد بطلة الجيو جيتسو والمنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة في "كلنا أبطال"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

للمرة الثانية على التوالي يفوز المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة بكأس افريقيا الذي نُظّم بمدينة العيون في الفترة الممتدة من 28 يناير إلى 7 فبراير من السنة الجارية، وعرف مشاركة 8 منتخبات تنافست من أجل انتزاع ثلاث بطاقات مؤهلة لكأس العالم التي ستحتضنها ليتوانيا من 12 شتنبر إلى 4 أكتوبر 2020. المنتخب المغربي انتصر على نظيره المصري بخماسية نظيفة والجمهور لم يتوقف عن تشجيع الفريق المغربي.

ومن كرة القدم داخل القاعة إلى فن الحرب البرازيلي: الجيو جيتسو والذي تألقت فيه البطلة أمال أمجاهيد. تبلغ أمال، ابنة العاصمة البلجيكية بروكسيل، من العمر 23 سنة، توجت بطلة للعالم 7 مرات، كان أولها سنة 2013 بلوس أنجلس وعمرها آنذاك 17 سنة، وآخرها بالسويد السنة الماضية، هذه الإنجازات هي ثمرة سنوات من الاجتهاد والمثابرة تحت إشراف مدرب تقاسم معها تجربته بكل حب، وبكل الصرامة التي تكون ضرورية في بعض الحالات، إنه والدها الذي كان له دور كبير فيما وصلت إليه أمال اليوم.

وبالأمس، كان هناك بطل كبير ترك بصمته في تاريخ كرة القدم المغربية، إنه أسطورة كرة القدم أحمد فرس الذي عاد، في عقده السابع، إلى ميدان الكرة ليشارك في مباراة استعراضية جمعت بين قدماء الشباب والنجوم السابقين بنادي برشلونة الإسباني في يونيو 2019، لقاء يحمل الاعتراف لهذا النجم الكبير، ولحظات تكريم مستحق أشرف على تنظيمها نادي شباب المحمدية الذي لعب له فرس طيلة مسيرته الرياضية.

أحمد فرس، الهداف التاريخي للمنتخب الوطني خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا، وأول مغربي يحصل على الكرة الذهبية الإفريقية، وأول عميد حمل الكأس الإفريقية عندما فاز بها المغرب سنة 1976 بإثيوبيا.

في هذا الروبرتاج، نعود إلى أقوى اللحظات التي عشناها مع هؤلاء الأبطال طيلة هذا الموسم.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع