المزيد
الآن
"أبناء ساكي" يتواجهون في قمة الدوري الإنجليزي
رياضة

"أبناء ساكي" يتواجهون في قمة الدوري الإنجليزي

يحتضن ملعب الاتحاد يومه الأحد، انطلاقا من الساعة الخامسة عصرا، قمة نارية بين وصيف الدوري الإنجليزي، مانشستر سيتي، وصاحب المركز الخامس، تشيلسي، برسم الأسبوع 26 من البرميرليغ.


وينتظر عشاق الكرة المستديرة المباراة بشغف كبير، حيث تشهد مواجهة مدربين ينتميان لمدرسة "الفرجة"؛ جوزيب غوارديلا وماوريسيو ساري، وهو ما يعني أن اللقاء لن يشهد تحفظا كبيرا من الطرفين كما هو شأن أغلب صدامات الفرق الكبيرة.


ويمكن اعتبار غوارديولا وساري أبناء لأسطورة التدريب الإيطالي، أريغو ساكي، حيث يعتبر الأخير بالنسبة لهما مصدر إلهام في عالم التدريب؛ الأمر الذي يدفعهما في العديد من الأحيان للالتقاء به في جلسات صداقة؛ آخرها كانت شهر يونيو الماضي بميلانو وجمعت الأطراف الثلاثة.


ويلاحظ خلال تصريحات كل من غوارديولا وساري للصحافة محاولتهما الدفاع عن فلسفة بعضهما البعض، فتارة يؤكد غوارديولا أن تشيلسي تقوم بعمل جبار تحت قيادة ساري وأن أغلب الجماهير لا تستطيع فهم ما يبحث عنه المدرب الإيطالي، وتارة أخرى يوضح ساري أن المان سيتي تحت إشراف غوارديولا مثال يلزم على الأندية الإنجليزية الاقتداء به.


آخر الخرجات الإعلامية للمدربين كانت بمناسبة الندوة الصحافية التقليدية التي تسبق المباريات. ساري صرح أن المان سيتي يعتبر أقوى فريق أوربي حاليا وأنه يصعب منافسته خلال هذا الموسم على لقب الدوري الإنجليزي. تصريح يشبه تقريبا الارتسامات التي أدلى بها قبل مباراة ذهاب البرميرليغ، حين سأله أحد الصحافيين عن كيفية التغلب على المان سيتي فامتنع عن الإجابة مبررا ذلك بأنه لم يفلح قط في الانتصار على غوارديولا، قبل أن ينجح على أرضية الملعب في الفوز عليه، فهل يكرر ساري ذات الإنجاز؟

السمات ذات صلة

آخر المواضيع