المزيد
الآن
نفهمو ولادنا

المراهقة : مرحلة هشة تكون بداية عدد من الأمراض النفسية. التفاصيل في "نفهمو ولادنا"

دوزيمدوزيم

تثير مرحلة المراهقة تخوفات الآباء الذين لا يتمنون شيئا سوى أن تمر بسلام، فهي مرحلة صعبة على الأسرة وعلى الأبناء الذين يتنقلون من الطفولة إلى المراهقة، حيث تحدث مجموعة من التغيرات الفيزيولوجية والنفسية.

التعامل مع هذه الفترة الانتقالية يجب أن يكون بحذر شديد، لأن مرحلة المراهقة قد تكون بداية بعض الأمراض النفسية، فالمراهق يريد أن يفرض ذاته وآراءه، وربما يعتقد أن لا أحد يفهمه وأن كل شيء ضده وأن الأسرة تحد من حريته ولا تفهم اختياراته، فكيف يمكن أن نتعامل مع هذا الوضع؟

الدكتورة سليمة بنموعمة، الاختصاصية في الطب النفسي وفي علاج الإدمان تؤكد أن الاستعداد لهذه المرحلة يحب أن يبدأ منذ الطفولة، وأن أبناءنا يحتاجون للإحساس بالأمان وللحب غير المشروط، وتلح على ضرورة وضع حدود للمراهق يتم الاتفاق عليها.

المزيد من النصائح حول التعامل مع المراهق في هذا العدد من "نفهمو ولادنا". شاهدوا الفيديو

السمات ذات صلة

آخر المواضيع