المزيد
الآن
مختفون

اختفى سنة 2007.. وبعد 12 سنة توصلت الأم بخبر الوفاة. تفاصيل مثيرة حول هذه القضية في الروبرتاج التالي

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

لا يخطر ببالنا أننا قد نخوض في هذه الحياة معارك كنا نعتقد أنها حكر على الآخرين، ولن نكون يوما طرفا فيها، وهذا هو حال والدة التهامي بناني التي بدأت معركتها لمعرفة الحقيقة، حقيقة وفاة ابنها الذي فقدته في زهرة العمر.

قصة التهامي بناني بدأت سنة 2007 عندما اختفي في ظروف غامضة، وفي 7 ماي 2009، عرضت حالته في برنامج مختفون، ومنذ ذلك الوقت لم يظهر له أثر إلى غاية شتنبر الماضي، عندما أُبلِغت السيدة بناني بخبر قَصَم ظهرها: لقد توفي التهامي.

اِلتاع قلب الأم لهذه النهاية المأساوية، فقد ظلت تبحث طيلة هذه السنوات عن فلذة كبدها. فما الذي حدث؟.

اختفي التهامي سنة 2007، وبعد 19 يوما من هذا الاختفاء، عثرت عناصر الدرك الملكي في غابة واد مرزك بطماريس على جثة تم الاحتفاظ بها في مستودع الأموات الرحمة إلى أن تم إنجاز تقرير الطب الشرعي، ليدفن التهامي لاحقا.

سنة 2017، سيتعمق البحث في هذه القضية، وبفضل الخبرة التقنية وتحليل المكالمات الهاتفية للمشتبه فيهم، سينتهي التحقيق سنة 2019 وسيتم فك اللغز... تفاصيل مثيرة حول قضية التهامي بناني في الروبرتاج التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع